علاج سرطان البروستات باحدث الوسائل

 

علاج سرطان البروستات

 

عادة سرطان البروستاتا يعتبر من الأورام بطيئة النمو نسبياً ويستغرق بضع سنوات ليتشكل ويصبح كبيراً إلى حد يمكن إكتشافة.

أعراض سرطان البروستات

لا تظهر أعراض سرطان البروستات على جميع المصابين بة، وعادة يتم الكشف عن أعراضة الأولى عن طريق الطبيب أثناء إجراء الفحوصات. بعض المرضى يتمكنون من إدراك ذلك عندما يلاحظون التغييرات التي تحصل معهم مثل:

الحاجة للتبول بشكل متكرر وخاصة بالليل
صعوبة في البدء بالتبول أو كبح التبول
ألم أثناء التبول أو الشعور بحرقة
صعوبة في الإنتصاب
وجود دم في البول أو المني

للأسف فان بعض هذة الاعراض لا تحدث إلا بعد أن يكون الورم قد كبُر وأنتشر ليصل إلى أعضاء أخرى من الجسم. وفي حال حدوث هذا الأمر للأسف فأن فرص العلاج منه تكون أقل بكثير بالمقارنة مع الحال عند إكتشافة في الوقت المناسب. وعادة ماينصح الأطباء الرجال الذين يتعدى عمرهم الخمسين عاماً أن يقومون بالفحوصات الدورية والتي لاتستغرق وقتاً طويلاً حيث لاتتعدى 15 دقيقة أو القيام بفحص للدم يسمى PSA Prostate-Specific Antigen . ومع ذلك للأسف فأن هاتين الطريقتين من الفحص لاتعطي التشخيص النهائي والدقيق لهذا المرض.

كيف يمكننا إذا ًعلاج سرطان البروستاتا؟

هناك العديد من الخيارات لعلاج سرطان البروستاتا والتي تعتمد أساساً على عمر المريض ودرجة تطور المرض وعدد الخزعات التي تم أخذها. وهناك من ضمن طرق العلاج، العلاج بأسلوب “المراقبة اليقظة” active surveillance ، أو إستئصال البروستاتا عن طريق الجراحة والتي تسبب سلس البول عند بعض المرضى وربما إختلال في القدرة على الإنتصاب. إضافة إلى ذلك هناك العلاج عن طريق الهرمونات أو العلاج الكيماوي.

هناك كذلك العلاج عن طريق الموجات الصوتية فائقة التركيز high-intensity focused ultrasound HIFU وهناك كذلك العلاج عن طريق جَرّاح دافنشي الآلي da vinci surgery

وكما سبق ذكرة فان العديد من طرق العلاج السابق ذكرها تترك آثاراً جانبية على المرضى مثل سلس البول والعجز الجنسي المؤقت أو الكامل. قد يتأثر العديد من المرضى كذلك سلباً فيما يخص الخصوبة
والقدرة على الإنجاب نتيجة للتدخل الجراحي بسبب إصابة الأعصاب المسؤلة عن التحكم بهذة المهام.

كيف يمكننا علاج سرطان البروستاتا بدون أي مخاطر للإصابة بالعجز الجنسي أو سلس البول ؟

المركز التخصصي في مدينة فرانكفورت يقدم طريقة علاج جديدة للتخلص من سرطان البروستاتا والتي تتيح العلاج بأقل الإحتمالات للتعرض للآثار الجانبية. وهو العلاج بإستخدام مشرط نانو NanoKnife والذي يقدم إمكانيات جديدة لعلاج سرطان البروستاتا والتي تقلل الأعراض الجانبية إلى الحد الأدنى. Gentle Treatment with Nanoknife وهو يستهدف الخلايا السرطانية المتموضعة هناك. وأما الأعصاب والأوعية والتي هي مسؤلة عن عملية الإنتصاب والخصوبة تبقى سليمة.

بهذة الطريقة أصبح مرضى سرطان البروستاتا في مأمن من الإصابة بتلك الـتأثيرات الجانبية التي تسببها طرق العلاج الأخرى. في حال ترغبون الإستفسار أكثر نرجوا منكم تزويدنا بالتقارير الطبية الحديثة المتوفرة لديكم وإرسالها إلينا على بريدنا الإلكتروني.

  • Facebook
  • Twitter
  • Delicious
  • LinkedIn
  • StumbleUpon
  • Add to favorites
  • Email
  • RSS